مظاهرات مطلبية في وسط مدينة يتبدّل

«قانون الأسود ردّوا، ردّوا عالمجلس ردّوا»
«حق المرأة اللبنانية أهم، حق المرأة اللبنانية أهم»
«هيك، هيك جيتوا، إنتخبوا رئيس»

الهتافات اليوم في وسط البلد بتحكي عن حق السكن، الجنسية والإنتخابات. قبل أن نرى بالصور شعارات كل قضية، نلفت الإنتباه الى تغيرات طرأت على المكان الذي ضمّ مظاهرات الحراك منذ ٢٢ آب. فقد تم إزالة جدارية الحريري قرب مسجد الأمين، استعداداً، كما يبدو، لفتح الساحة الخلفية، التي كانت تحجبها الجدارية، على العامة!

التغيير الأول بالصورة:

إزالة جدارية الحريري وصورة من مظاهرة ٢٩ آب ٢٠١٥

إزالة جدارية الحريري وصورة من مظاهرة ٢٩ آب ٢٠١٥

أما التغيير الثاني، فكان ترقيم الأحجار الأثرية المصطفة في حفرة خلف تمثال الشهداء.. وهي الحفرة نفسها التي تلقت المئات من القنابل المسيلة للدموع من قبل الأمن اللبناني. فهل أتت هذه الخطوة بمثابة تعهد بعدم إلقاء القنابل على المتظاهرين بعد الآن؟

التغيير الثاني بالصورة:

ترقيم الأحجار الأثرية مقابل خراطيم الماء والقنابل المسيلة للدموع الني استمرت أكثر من ٥ ساعات يوم مظاهرة ٨ تشرين الأول ٢٠١٥

ترقيم الأحجار الأثرية مقابل خراطيم الماء والقنابل المسيلة للدموع الني استمرت أكثر من ٥ ساعات يوم مظاهرة ٨ تشرين الأول ٢٠١٥

بدأت مظاهرة المستأجرين من رياض الصلح:

rent 1 إقرأ المزيد

نُشِرت في Human Rights | حقوق الانسان, Lebanon | لبنان, Uncategorized | أضف تعليق

البلكون والحراك: مسيرة البوشرية – برج حمود

IMG_8313

IMG_8318

IMG_8319

IMG_8325IMG_8327 إقرأ المزيد

نُشِرت في Uncategorized | أضف تعليق

بطّل في شي نقوله: مسيرة بعد ١٠٠ يوم من وقت ما “طلعت ريحتهم”

بطّل في شي نقوله | يافطة في مسيرة سد البوشرية/نهر بيروت - الأحد ١ تشرين الثاني ٢٠١٥

بطّل في شي نقوله | يافطة في مسيرة سد البوشرية/نهر بيروت – الأحد ١ تشرين الثاني ٢٠١٥

إقرأ المزيد

نُشِرت في يافطات, زبالة, شعارات, طلعت ريحتكم | الوسوم: | أضف تعليق

جدران وسط بيروت لنا: تسقط سوليدير

20150824_210627

إقرأ المزيد

نُشِرت في Graffiti | غرافيتي, طلعت ريحتكم | الوسوم: | أضف تعليق

من الثورة إلى الاحتفاء بحروب الأنظمة الطائفية

بلاحظ أن هناك حالة احتفاء بحروب أنظمة عربية قمعية وطائفية لبعض من يعدّون أنفسهم في خانة الثورات، سواء في اليمن أو في حلفهم ضد “داعش” أو غيرها.

pic-2

رسم للراحل بهجت عثمان من كتاب “بهجاتوس”

كانت قد أصرت الانظمة العربية، وعلى رأسها السعودية مع مشاركة الإمارات وقطر وغيرها، على احتواء الثورات العربية أو تفتيتها في سورية ومصر وغيرها أو قمعها بشكل مباشر كما في البحرين. كما أنها ساهمت بتأجيج البعد الطائفي فيها بالتكامل مع أنظمة عربية أخرى تشبهها كنظام الأسد مع النظام الإيراني المحترف في استغلال أزمات الشعوب العراقية والسورية واللبنانية واليمنية كي يتمدد.

هذه عوامل أساسية، بالطبع إلى جانب مسؤوليات داخلية في كل بلد، سهلت وصولنا إلى تمدد “داعش”، وهو ما جعل مجازر النظام أمرا يوميا في سورية يمكن التعايش معه، وقد ساهم ذلك في تفتيت الثورة المصرية وسط التنافس القطري السعودي، وهو ما أفرغ أصلا الثورة اليمنية من اندفاعتها وجعل شرعية الحكم الجديد فيها ضعيفا وترك رجالات علي عبدالله صالح هنا وهناك، وأشاع مناخا عاما محبطا لدى اليمنيين لا يضفي أي حماسة للدفاع عن منجزات ثورة لم يتحقق منها سوى إزاحة رأس النظام، وتجعل قوة مثل الحوثيين قادرة على استغلال ضعف شرعية الحكم الجديد في اليمن والتقدم بالتحالف مع علي عبدالله صالح وغيره من دون أن تجد في وجهها من يتحمس للمقاومة فيما رجالات علي عبدالله صالح يتعاونون معهم.

تريد أنظمة الخليج العربية وحلفائها في مصر والأردن وغيرها، ويسعى النظام الإيراني والسوري وحلفائهم في لبنان والعراق واليمن، حشدنا في دوامة محاور طائفية من أجل إقرأ المزيد

نُشِرت في America | أميركا, Authority | السلطة, Bahrain | البحرين, Egypt | مصر, Jordan | الأردن, Kuwait ا الكويت, Media | إعلام, Palestine | فلسطين, Saudi Arabia | السعودية, sectarianism ! طائفية, Syria | سورية, قطر Qatar | أضف تعليق

وقفة احتجاجية لإلغاء قرار التأشيرات للسوريين والسوريات إلى لبنان

image

دعت مجموعات في لبنان إلى وقفة احتجاجية من أجل الدعوة لإلغاء القرار ولبذل أقصى التضامن مع السوريين/ات اللاجئين/ات من جحيم النظام السوري والميليشيات المُتطرفة يوم السبت 24 كانون الثاني/ يناير، الساعة الثالثة أمام المتحف في بيروت.

وكان قد صدر قرار مفاجئ من قبل الأمن العام اللبناني نهاية العام الماضي، بلا نقاش عام ولا معرفة مسبقة عن إعداده، أجرى فيه تغييراً جذرياً ومفاجئاً بطلبه من السوريين والسوريات تأشيرة دخول إلى لبنان بينما لبنان هو بلد نزوح ولجوء اضطراري من سوريا وسط الحرب، مثلما كانت سوريا بلد نزوح إضطراري للبنان وقت الحروب المختلفة في لبنان.

وتابع بيان المجموعات الذي وقعته مدونة جدران بيروت:

“تدعوكم مجموعات ناشطة في لبنان وناشطون/ات مُستقلون/ات إلى المُشاركة بالوقفة الاحتجاجية ضد قرار الأمن العام الجائر الصادر بتاريخ 31/12/2014 بهدف تنظيم دخول السوريين/ات إلى لبنان. إن التضامن هو أساس الإنسانية، ومهمة كل المُقيمين/ات في لبنان تتمثل في محاربة التمييز والعنصرية”.ووقعت دعوة الاعتصام الحهات التالية: صوت النسوة، المنتدى الاشتراكي، الحملة الداعمة للسوريين بوجه العنصرية، حركة مناهضة العنصرية، جدران بيروت، ناشطون/ات مُستقلون/ات.

وعلم بان هناك تحركات إضافية يجري الإعداد لها في المستقبل القريب تضم مجموعات مختلفة وحملة عريضة احتجاجا على قرار الأمن العام اللبناني.وقد أضاف البيان شاركوا/ن معنا في التحرك الأولي وتواصلوا/ن معنا لمزيد من المعلومات عن كيفية الانضمام إلى التحركات المقبلة“.

وكان قرار الأمن العام الأخير قد أثار ردود فعل محتجة لدى صحافيين ومثقفين وجميعات مدنية وعالمية. وكان من بين التحذيرات ما يحويه القرار من استنكار لحق اللجوء وقت الحرب، وعدم وضوح القرار وما فيه من اعتباطية. كما حذرت أصوات من انعكاسات له على مستقبل لبنان المحدود جغرافيا بسورية وفلسطين. وعدا الاعتبارات الإنسانية الأساسية التي يشير إليها بيان المجموعات، فإن مزيداً من الضغط الذي يتعرض له السوريون في سورية ولبنان لا يساهم إلا في زيادة تأزيم الأوضاع السياسية والتطرف في مناخ متوتر أصلاً في لبنان وسط أزمة تتشابك فيها مسؤوليات سورية ولبنانية عما يجري في سوريا والنزوح منها.

نُشِرت في Lebanon | لبنان, Syria | سورية | أضف تعليق

بيان رداً على مقال جريدة النهار عن شارع الحمرا

بيان من قبل مقاهي ومؤسسات تجارية في الحمرا:

بحزن واشمئزاز قرأ الكثيرون مقال حسين حزوري في صحيفة «النهار» الصادرة في السادس من كانون الثاني (العدد 25575). في المقال المذكور، أساء الكاتب ليس لمنطقة فقط بل لشعب بأكمله، بلغة عنصرية مهينة. منطقة من بيروت صنعت تاريخها على الانفتاح وتقبّل الآخر واحتضانه هارباً من الظلم، حتى في اسوأ أيام الحرب الأهلية اللبنانية. تاريخياً، بنى لبنان سمعة على أنه الملجأ والمقصد لكل مضطهد هارب من الظلم. ولا شكّ بأن راس بيروت – الحمرا اختصاراً – أصاب في العقود الماضية السابقة للحرب الاهلية نصيباً أساسياً من هذه السمعة التي لطالما تغنّى وتباهى بها مثقفو لبنان وأدبائه بل وسياسييه ايضاً.

وفي فترات الوفرة الإقتصادية في الخمسينات والستينات أصبحت الحمرا مقصداً لأجانب بيض البشرة غربيون كما وسمر البشرة عرب وخليجيون لدرجة أصبحت فيها صورتهما متجاورين في الشارع معاً دعاية سياحية للبنان كتعبير عن التنوع والإنفتاح. وأكثر من ذلك، حتى خلال سنوات في الحرب الأهلية اللبنانية عندما احتجنا كلبنانيين متصارعين الى ملجأ محايد لكل من لم ينخرط في هذه الحرب ورفضها، كانت الحمرا مقصدا ومقاماً مرحباً، إنسجاما مع تاريخها وسمعتها وتماشياً مع بنيتها الإقتصادية والاجتماعية والثقافية القائمة على التجارة والسياحة بنَفَس كوزبوليتاني يحتاج الى التنوع ويغتني به. ألم يحمل لبنان هذا المبدأ شعارا اخلاقياً طيلة تاريخه؟ لم يحدث قط في تاريخ راس بيروت المديد المفتوح على المتوسط بحراً ودمشق وحيفا والقدس برّاً أن رفضت قادما لاجئاً او مستثمراً، ولكن بالتأكيد لم نذمّ يوما لاجئاً بسبب لونه أو أصله. ولنا في التنوع القائم اليوم في الحمرا أمثلة أصبحت من مشاهد الشارع الدائمة والمحببة. لم يعد مقبولا في هذه الأيام، بل اصبح جنحة قانونيا، أن يذمّ الإنسان بناءً على لونه. ولا اسم لهكذا تصرف إلا عنصرية مفضوحة مرفوضة. لا يحاسب الإنسان لاجئاً كان أم مستثمرا، عاملاً أم مقيماً إلا بناءاً على القانون. وهذه المطاعم والمؤسسات التي ازعجت كاتب المقال قائمة حسب شروط وموافقات وتراخيص تمنحها الوزارات المختصّة ويخضع لها المستثمر الأجنبي كما اللبناني. إننا هنا نسجل شجبنا ورفضنا واعتراضنا على كل ما ورد في المقال المذكور، ونحسبه تجنياً على أناس لم يخطئوا. هذا المنطق المبني على عنصرية تفوق اللون على اللون والبلد على البلد والعرق على العرق لا نريد مكانا لها في مجتمعنا اليوم. ونعتبر أن الكاتب أساء الى الحمرا وتاريخها خاصة ولبنان وشعبه عامة، هذا اللبنان الذي ما زال رغم الصعاب يفتح ذراعيه لكل من ضاقت بهم أرضهم معيشة أو حرية.
الإمضاء:
مقهى تاء مربوطة
مكتبة بيسان
الفرات للنشر والتوزيع
مسرح مترو المدينة
مطعم مزيان
مطعم ريغستو
مطعم أبو نعيم
دار المصوّر
مطعم وليمة وردة
حانة بوبو
حانة البارومتر
نُشِرت في Lebanon | لبنان, Syria | سورية | تعليق واحد

دعوة عامة من أحشاء المدينة

نهار الثلاثاء، غداً، الساعة 11 صباحاً في بيت المحامي تحت إشراف نقيب المحامين يسلم أهالي المفقودين والمختقين قسرياً رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر نسخة عن ملف التحقيقات التي أجرتها اللجنة الرسمية عام 2000

من الإعتصام مقابل السراي الحكومي لتسليم أهالي المفقودين كامل ملف التحقيقات - ١٨ أيلول ٢٠١٤

من الإعتصام مقابل السراي الحكومي لتسليم أهالي المفقودين كامل ملف التحقيقات – ١٨ أيلول ٢٠١٤

الثلاثاء 16 وقت بتوعا (أو بتوعي) من أحلامك أو كوابيسك، غسّل(ي) وجّك وفرشي سنانك وروح على بيت المحامي وإطلع عالطابق الخامس عالأوديتوريوم. ما تستحي إذا شفت دبلوماسيين أو قضاة… الدعوة عامة… بس المشهد فريد وعجيب خصوصاً ببلد مثل لبنان… مش كل يوم فيك تشوف مثله… شي غير شكل حقيقة… واو…

هاو الناس أهالي مفقودي الحرب اللبنانية اللي عاملين الحفل واللي ما حدن إلتكش فيهم من اللبنانيين ومدّلهم إيدو خلال كل هالسنين اللئيمة. هالناس اللي عم بيضيعو حياتهم الضايعة أصلا، وعم بشرشروها بالشارع من أكثر من 30 سنة بحثاً عن حبايبهم… قديش كان عمرك من 32 سنة؟… وما حدن فاضيلهم أو ما حدن عم يردّ عليهم لأنو قضيتهم ما بتنحل… بس إنتبه ما بتنحل مش لأنها صعبة… نحن الشعب اللبناني العنيد حلّينا أصعب منها… وكل بلاد العالم كمان حلّوا مشاكل مثلها، المتقدمين عنّا والمتأخرين عنّا…

طيب كيف ما بنتحل ونحن بلبنان؟ إقرأ المزيد

نُشِرت في Disappeared | المفقودين, Lebanon | لبنان | أضف تعليق

بيروت تتذكر مجزرة الكيماوي

beirut remembers

ندعوكم – نحن مجموعة من اللبنانيين والسوريين والفلسطينيين المقيمين في بيروت – للمشاركة في التحرك العالمي في ذكرى مجزرة الكيماوي في الغوطة بريف دمشق، من خلال الانضمام الى وقفة بعنوان “بيروت تتذكر مجزرة الكيماوي“،

ساحة الشهداء، الخميس ٢١ آب الساعة ٦.٣٠ مساءً

نعي تماماً البعد الرمزي لهذه الوقفة، لكن أهميتها لا تكمن فقط في التذكير بواحدة من أبشع الجرائم ضد الإنسانية في عصرنا الحديث والتي بقيت من دون حساب مع تجهيل المسؤول عنها وسط تواطئ القوى العظمى. هذه الوقفة تكتسب أهمية بالغة أيضاً لأنها تأتي في لحظة معقدة تصل فيها أجواء الكراهية والعنصرية تجاه اللاجئين السوريين في لبنان ذروتها رغم مواقف كريمة للبنانين، ليسوا قلة، في احتضان اللاجئين السوريين. إن استعادة واحدة من أفظع جرائم النظام الاستبدادي في سوريا خطوة مهمة للتذكير بالأسباب الحقيقية وراء مأساة لجوء السوريين الهائلة، والتي ألقت بظلالها على لبنان، البلد الذي لم يتعاف بعد اقتصاديا ًواجتماعياً إثر خروجه من حربٍ أهلية مريرة. إنها مناسبة لتذكير كل من يتشاركون العيش على أرض لبنان اليوم، من لبنانين وسوريين وفلسطينيين، أن مصائرنا متشابكة، وأننا سويةً نصنع مستقبلا أفصلاً لشعوبنا، وأن خصومنا هم ليسوا الضحايا من الشعوب المقهورة التي تناضل لحقوقها فتجابه بالمجازر والتجويع والتهجير من جهة واستحضار الطائفية والعنصرية من جهة أخرى، وإنما الخصوم صناع هذه القهر، من احتلال واستبداد، وأنظمة الطغيان والفساد.

Global solidairty 21 AUG

نُشِرت في Lebanon | لبنان, Syria | سورية | تعليق واحد

اعتصام امام السفارة المصرية: حريتنا من حرية فلسطين

10407612_503820386416266_6316060007410126550_n

اعتصام تضامني مع شعبنا في فلسطين ودعماً لصموده ومقاومته بوجه الاحتلال وبوجه الانظمة العربية الخائنة والمتواطئة.
الزمان: الخميس ٧ آب ٢٠١٤، الساعة السادسة مساءً
المكان: امام السفارة المصرية، في بير حسن، بيروت

***
بيان التحرّك
حريتنا من حرية فلسطين، وحرية فلسطين من حريتنا
المجد لغزة المقاومة وللشعب الفلسطيني الصامد
والخزي والعار للأنظمة العربية وللسلطة المصرية العميلة
***
منذ اسابيع وآلة الحرب الاسرائيلية تستمر بحربها على غزة، مُوقِعةً المجزرة بعد المجزرة، بينما تقف صامتةً، أو حتى متواطئةً، بصورة ضمنية، وأحياناً على الملأ، معظمُ دول العالم، وجميع اجهزة هذا “النظام العالمي” او “المجتمع الدولي”، من الامم المتحدة، بمجلس أمنها، وأمينها العام، إلى غيرها من المؤسسات الدولية، على الرغم من كل المشاهد المروعة التي تخرج من غزة. ولازالت الغالبية بين هذه المرجعيات ترمي المسؤولية بكل نذالة على المقاومة الفلسطينية، وهذا ليس غريباً في عالم يجرّم المقاومة والثورة، كعملين إرهابيين، ويشرِّع ارهاب السلطة وجرائمها كدفاع عن النفس.

ولكن الاهم، وسط هذه الصورة المخجلة، هو أن الشعب الفلسطيني يواجه ايضاً حصاراً آخر، وهو حصار عربي تمارسه الانظمة الحاكمة في المنطقة، بشقيها “الممانع” و”المعتدل”. فمن الحكومة المصرية حيث يقوم جهاز الثورة المضادة، إقرأ المزيد

نُشِرت في Egypt | مصر, Lebanon | لبنان, Palestine | فلسطين | أضف تعليق