يا أمم، طلعوا ملفي من الجارور! UNHCR, reopen our files

رسالة إلى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان UNHCR
وجهها المعتصمون والمعتصمات أمام المفوضية في بيروت يوم ١٤ كانون الثاني ٢٠٢٠:

جينا نحاسب عالاهمال
وعم نعيد نفس السؤال
وين حقوق اللاجئين
وينني حقوق الانسان
__________
وحق اولادي بالامان
عم نحكيكن من سنين
ما عاد فينا نضل صابرين
وين حقوق اللاجئين
____________
يا موظف اسمع اسمع
عبلدي ما فيي ارجع
وين حقوق اللاجئين
____________
عيشتونا عالحديد
استقبلتونا بالتهديد
وين حقوق اللاجئين
____________
اعتصامنا صرلو شهور
لا في شغل ولا في أجور
وين حقوق اللاجئين
____________
قمع وضرب واعتقالات
طنشتوا عالملفات
وين حقوق اللاجئين
____________
والشرطة طلبتولنا
والترحيل سببتولنا
وين حقوق اللاجئين
____________
هيدا تواطؤ بالترحيل
والنكران ما عاد يفيد
وين حقوق اللاجئين

WhatsApp Image 2020-01-14 at 16.35.12(1)

Sudanese and African refugees sit-in in Lebanon: We ask the UNHCR to Solve the problems of all protestors, reopen the files, protect, settle and respect us all as any human being اعتصام الاجئين السودانيين والأفارقة في لبنان: نطلب من مفوضية الإمم المتحدة في لبنان حل مشاكل جميع المعتصمين وإعادة فتح الملفات المغلقة والحماية والتوطين والسفر واحترامنا كأي إنسان

WhatsApp Image 2020-01-14 at 16.35.12

كل طفل من حقو يدرس ويتعلم. ليش تحرموا أطفالنا من حق مشروع. 

WhatsApp Image 2020-01-14 at 16.35.12(2)

الأمم مع أو ضد اللاجئين الأفارقة؟

WhatsApp Image 2020-01-14 at 16.35.12(3)

Mandate to protect, not to arrest

WhatsApp Image 2020-01-14 at 16.35.12(4)

WhatsApp Image 2020-01-14 at 16.35.12(5)

اللجوء حق سياسي وإنساني

WhatsApp Image 2020-01-14 at 16.35.12(6)

شغلتكم تحمونا مش تعتقلونا

WhatsApp Image 2020-01-14 at 16.39.07

Massacres in Sudan 2019. How am I not a refugee? x

WhatsApp Image 2020-01-14 at 16.39.07(1)

If you didn’t want us to get arrested you shouldn’t have called the police

WhatsApp Image 2020-01-14 at 16.39.08

UNHCR is directly responsible for the detention of 7 refugees and asylum seekers in General Security

WhatsApp Image 2020-01-14 at 16.39.08(1)

التوطين والسفر حق مشروع وكذلك العيشة الكريمة، السكن والغذاء والطبابة

WhatsApp Image 2020-01-14 at 16.39.08(2)

لا فرق بين أسود وأبيض. كلنا بني آدمين، كلنا بشر. طب ليش العنصرية؟

WhatsApp Image 2020-01-14 at 16.39.08(3)

ما في شي اسمو ملف مسكّر. من حق كل لاجئ انو يفهم شو مصيروا، فاعطونا جواب

WhatsApp Image 2020-01-14 at 16.39.08(4)

WhatsApp Image 2020-01-14 at 16.39.08(5)

Do you want Shelter? Leave the protest.” UNHCR staff to a Sudanese Refugee”

WhatsApp Image 2020-01-14 at 16.41.39

الاعتصام حق شرعي قانوني يكفله القانون الدولي والاعلان العالمي لحقوق الانسان

WhatsApp Image 2020-01-14 at 16.41.40

WhatsApp Image 2020-01-14 at 16.41.40(1)

اعتصامنا سلمي. ليش ردكم علينا عنيف؟

WhatsApp Image 2020-01-14 at 16.41.40(2)WhatsApp Image 2020-01-14 at 16.41.41

“منذ 3 أشهر، تعتصم مجموعة من اللاجئين واللاجئات الأفارقة، من الأولاد والنساء والرجال، أمام مبنى المفوضية على الرغم من الظروف المناخية القاسية في الفترة الأخيرة. وفي الشهر الماضي، قام موظفو أمن المفوضية بإزالة المعتصمين الذين كانوا قد عمدوا بشكل سلمي إلى إغلاق المدخل الرئيسي للمبنى. كما تمت الاستعانة بالقوى الأمنية مما أسفر عن اعتقال 7 من المعتصمين حتى الآن.

ويفيد اللاجئون أنّ موظفين لدى المفوضية قد هددوا المعتصمين والمعتصمات بعدم درس ملفّاتهم إلا في حال توقفهم عن المشاركة في الاعتصامات. وأفاد خمسة معتصمين أنّه تم إيقاف المساعدة النقدية الشهرية التي يتلقونها من المفوّضية نتيجة مشاركتهم في الاعتصامات. وهذه ليست سوى عدد من الأساليب والوسائل المختلفة التي لجأت اليها المفوضية لفض الاعتصامات وغيرها من الأنشطة الاحتجاجية خلال السنوات الماضية.

نعتصم نهار الثلاثاء تضامنا مع اللاجئين واللاجئات الأفارقة المعتصمين والمعتصمات أمام مبنى المفوضية، مؤكدين على أحقية مطالبهم ومطالبين المفوضية اتّخاذ إجراءات فورية لمعالجة إهمالها لملفاتهم/هن، وتأدية واجبها في حماية اللاجئين وطالبي اللجوء كافة.

المطالب كثيرة، أبرزها:

1. الإسراع في البت بملفات طالبي اللجوء واللاجئين الأفارقة

2. إلغاء قرار إيقاف المساعدة النقدية الشهرية للمعتصمين فورًا ومحاسبة الشخص أو الأشخاص المسؤولين عن هذا القرار؛

3. إجراء تحقيقات علنية وشفافة، للنظر في حوادث العنف المرتكبة سابقًا ضد المعتصمين ومحاسبة الموظفين المعنيّين على أفعالهم؛

4. ضمان التواصل مع طالب اللجوء ومشاركته المعلومات بشكل أفضل من خلال مبادرات تشمل إجراء جلسات فصلية لمشاركة المعلومات حول الخطوات التي تمر بها طلبات اللجوء وإعادة التوطين.”

(منقول من الدعوة للإعتصام)

وقد جاء الإعتصام، بعد خذلان المفوضية لمطالب اللاجئين.

 

هذا المنشور نشر في Uncategorized. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s