صور من اعتصام صيادي الدالية

يافطة من اعتصام الدالية في ٧ تشرين الأول ٢٠١٣ - «بحر الدالية أصبح على الخريطة فقط»

يافطة من اعتصام الدالية في ٧ تشرين الأول ٢٠١٣ – «بحر الدالية أصبح على الخريطة فقط»

اعتصم أهالي وصيادي الدالية البارحة إثر استلامهم دعاوى شخصية من قبل شركة البحر العقارية ش.م.ل. والتي تملك جزء من عقارات الدالية، تُلزم المدّعى عليهم بإزالة التعديات «التي اتخذت شكل أبنية، أكواخ، مقاه، مطاعم تم إنشاؤها على عقاراتهم من القش أو الخشب أو التنك أو الباطون، دون إذنها وبدون علمها». (انظر ورقة الدعوى في الأسفل)

تعتبر الدالية، القريبة من صخرة الروشة، تاريخياً وجهة رئيسية  للعديد من البيروتيين واللبنانيين لتمضية أوقات الفراغ وهي الآن تشكل إحدى المساحات العامة الشعبية الأساسية في بيروت التي تضم أكشاشاً عدة تلبي حاجات الروّاد. الجدير بالذكر أن عام 1995 قامت شركة صخرة البحر بالاضافة الى شركتي البحر وضخرة اليمامة بشراء عقارات الدالية المملوكة بالأصل من قبل عائلات بيروتية، وبالرغم من نوع ملكيتها – الخاصة – لم يتغير سبل استخدامها حتى الآن! «فالصحف العقارية تشير منذ أربعينات القرن الماضي أن الدالية «منطقة غير مخصصة للبناء». وقد صنف المخطط التوجيهي لبيروت القسم الأكبر من الدالية ضمن المنطقة العاشرة IV، وبموجب هذا التصنيف ينحصر حق البناء في إقامة المؤسسات الرياضية والبحرية ومرافق اللهو حصراً، مع السماح بارتفاع أقصاه ٤ أمتار، أما نسبة الاستثمار فلا تتجاوز ١ في المئة، وذلك استناداً إلى المادة ١٩ من قانون تنظيم المناطق لمديرية التنظيم المدني والمستند بدوره إلى المرسوم ١٤٩١٤». (من كتيب هذا البحر لي – انظر الخريطة في اسفل التدوينة).

يسود حالياً – وبعد استلام أهالي الدالية الدعاوى المذكورة – قلق عميق بين سكان مدينة بيروت حيال مستقبل الدالية. فالشركات العقارية بارعة في خلق أماكن حصرية وانتزاع المساحات العامة من جمهور المدينة الواسع والمتنوع. تعبر هذه الرسالة من أحد سكان المدينة عن هذا القلق.

يافطة من اعتصام الدالية في ٧ تشرين الأول ٢٠١٣ - «لسنا تجار مخدرات لا مهربي أموال صيادون فقط»

يافطة من اعتصام الدالية في ٧ تشرين الأول ٢٠١٣ – «لسنا تجار مخدرات لا مهربي أموال صيادون فقط»

يافطة من اعتصام الدالية في ٧ تشرين الأول ٢٠١٣: «لا نريد سوى لقمة العيش»

يافطة من اعتصام الدالية في ٧ تشرين الأول ٢٠١٣: «لا نريد سوى لقمة العيش»

يافطة من اعتصام الدالية في ٧ تشرين الأول ٢٠١٣ - «لا نريد سماسرة تفاوض على لقمة عيش أولادنا»

يافطة من اعتصام الدالية في ٧ تشرين الأول ٢٠١٣ – «لا نريد سماسرة تفاوض على لقمة عيش أولادنا»

الصفحة الأولى والثانية من الدعوى التي قدمتها شركة البحر (التابعة للحريري والمالكة لجزء كبير من الدالية) ضد الصيادين

الصفحة الأولى والثانية من الدعوى التي قدمتها شركة البحر (التابعة للحريري والمالكة لجزء كبير من الدالية) ضد الصيادين

خريطة الدالية تشير الى استملاك عقاراتها من قبل شركات عقارية ابتداء من سنة ١٩٩٥ (من كتيب هذا البحر لي http://www.dictaphonegroup.com/wp/wp-content/uploads/2013/04/This-Sea-Is-Mine-Research-Booklet.pdf

خريطة الدالية تشير الى استملاك عقاراتها من قبل شركات عقارية ابتداء من سنة ١٩٩٥ (من كتيب هذا البحر لي http://www.dictaphonegroup.com/wp/wp-content/uploads/2013/04/This-Sea-Is-Mine-Research-Booklet.pdf

هذا المنشور نشر في Lebanon | لبنان. حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s