المطالبة بحرية جورج عبد الله

في محيط السفارة الفرنسية في بيروت جدران تطالب بالحرية للمناضل اللبناني جورج عبدالله وتردد مقولته بأنه لن يندم لن يساوم وسيبقى يقاوم. على خط صيدا القديم تنتصب خيمة اعتصام في وجه باب السفارة وعلى مرأى من المارة. على الجهتين من الشارع طلى المعتصمون عبارات بحروف كبيرة تندد بفرسا وتعتبرها “أم الارهاب” وتردد قول المحامي الفرنسي المدافع عن قضية العبد الله بأن فرنسا تتصرف وكـأنها عاهرة أمريكا.

غرافيتي "فرنسا عاهرة أمريكا" أمام السفارة

غرافيتي “فرنسا عاهرة أمريكا” أمام السفارة

مرة أخرى تقول جدران المدينة ما يعجز عن قوله سياسيو البلد الذين ينأون بأنفسهم مجدداً. لربما يتغاضى ساسة لبنان عن مطالبة فرنسا بالافراج الفوري عن المناضل في صفوف المقاومة جورج عبدالله لأنهم حالياً مشغولون بشحن الطائفية في قلوب منتخبينهم. كما ولأن جورج عبدالله لا ينتمي لطوائفهم وخروجه بطلاً اليوم سيهدد تعبهم وتعب وسائل اعلامهم بتجييش الطوائف والأذاريين على بعضهم البعض.

غرافيتي يطالب بطرد السفير الفرنسي

غرافيتي يطالب بطرد السفير الفرنسي

خيمة الاعتصام أمام السفارة الفرنسية

خيمة الاعتصام أمام السفارة الفرنسية

IMG_6573

حائط السفارة مطروش بالغرافيتي

IMG_6564

غرافيتي “فرنسا أم الارهاب” على خط صيدا القديم

هذا المنشور نشر في Graffiti | غرافيتي, Lebanon | لبنان. حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s