“الساقطات الداعيات للرذيلة والفساد في الأرض”

نهار 6 تشرين الثاني/نوفمبر كان يوم سيدات العربية السعودية. التاريخ يعود الى 6 نوفمبر عام 1990 عندما خرجت سيدات في الرياض وقدن سياراتهن (أنظر فيديو تلك المظاهرة)، فأصدرت السلطات السعودية هذه القائمة في ذلك العام بأسماء هؤلاء النساء عنوانها “الساقطات الداعيات للرذيلة والفساد في الأرض.”

في أواخر عام ٢٠١٢ ما زالت نساء السعودية ممنوعات من قيادة السيارات وما زلن يتحدين هذه القوانين الصدئة ويقمن بحملات لإحياء نهار ٦ نوفمبر ونزع حقوقهن.

للقراءة عن الحملة التي أقيمت منذ يومين في إحياء هذا النهار، ممكن متابعة هذا الحساب على تويتر UprisingOfWomen@

لكن القمع لا يأتيهن فقط من السلطة السعودية وسلطاتنا العربية بل تخطى الحدود هذه المرة ايضا ليأتي من موقع فايسبوك الذي حظر حساب بعض ناشطات “انتفاضة المرأة في العالم العربي” بسبب صورة لشابة سورية اسمها دانا بقدونس تقول فيها إنها مع انتفاضة المرأة في العالم العربي “لأني كنت محرومة لمدة 20 سنة من أن يلامس الهواء جسدي و شعري” مما أثار غضب من يستعمل الدين أداة تعذيب ضد المرأة.

لم يسكت القمع تلك الناشطات بل جعلهن يخرجن الى الشارع ويكتبن – ما كان يكتب فقط على فايسبوك وتويتر- على جدران المدينة من الرياض الى دمشق مروراً بالقاهرة وسوف تنتشر أصواتهن على جدران مدن أخرى مثل الفطر لأنهن نساء ابدعن في مجابهة القمع.

ننشر هنا بيانا صحفيا كتبته هؤلاء الناشطات:

موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” يحاول إخماد صوت انتفاضة المرأة في العالم العربي

نوفمبر 7، 2012 – في صباح السابع من نوفمبر 2012، حاولت الناشطات الخمس المشرفات على صفحة “انتفاضة المرأة في العالم العربي” الدخول إلى حسابات الفايسبوك الخاصة بهن ليكتشفن بأنه قد تم حظر حساب إحداهن لمدة 30 يومًا، وحساب أخرى لمدة 3 أيام، بينما تم حظر حساب مشرفتين أخريين لمدة 24 ساعة، كما تلقت إحداهن إخطارًا تحذيريًا بشأن استعمالها للفايسبوك.

ووفقًا للفايسبوك، فإن هؤلاء الناشطات قد انتهكن سياسة الموقع عندما وضعن نداءًا نصيًا يطلبن فيه دعم السورية دانا بقدونس على موقع تويتر والتغريد عنها. وقد كانت الرسالة التي بعث بها فايسبوك لمشرفات الصفحة لتفسير سبب الحظر من على الموقع كالتالي: “لقد شاركتن بوضع محتوى يخالف القواعد المجتمعة للفايسبوك” وضحت رسالة الفايسبوك بأن هذا المحتوى هو الجملة النصية التي نشرتها الصفحة كالتالي: “تابعونا على حسابنا على تويتر @UprisingOFWomen ، ادعموا دانا باستخدام هاش تاغ #WindToDana”.

دانا بقدونس هي واحدة من مئات النساء والرجال الذين شاركوا في حملة انتفاضة المرأة في العالم العربي والذين أرسلوا بصورهم وهن/هم يحملون لافتات يعبرون فيها عن الأسباب التي من أجلها يدعمون هذه الانتفاضة. أما الشعار الذي اختارته دانا وحملته في مشاركتها فكان: “أنا مع انتفاضة المرأة في العالم العربي لأنني كنت محرومة لمدة 20 سنة من أن يلامس الهواء جسدي… وشعري”، وكانت في صورتها تقف دون حجاب للرأس بينما تحمل اللافتة وجواز سفرها الذي يظهر صورتها في الماضي عندما كانت ترتدي الحجاب.

وقد نشرت الصفحة صورة دانا بقدونس لأول مرة بتاريخ 21 أكتوبر 2012 مع العديد من الصور والعبارات الأخرى لنساء ورجال من مختلف المعتقدات الدينية والممارسات (بعض النساء يرتدين الحجاب وبعضهن يرتدين النقاب وأخريات لا يرتدين الحجاب..)، بحيث يطالبون جميعهم بحقوق المرأة ويتمتعون بالتساوي بحرية التعبير في مساحة علمانية تحث وتشجع على التسامح وتقبّل الاختلافات. ولكن في تاريخ 25 أكتوبر، قام موقع الفايسبوك بحجب صورة دانا بقدونس كما أوقف حساب إحدى المشرفات التي رفعت الصورة على الصفحة لمدة 24 ساعة. أثارت هذه الحادثة موجة من الغضب بين المدافعات والمدافعين عن حرية التعبير والذين بدأوا على الفور بمشاركة صورة دانا على الكثير من الصفحات والحسابات الشخصية على الفايسبوك، وتويتر، ووسائل التواصل والإعلام الأخرى.

في 28 أكتوبر، أعادت الصفحة رفع ونشر صورة دانا بقدونس بعد اقتناع المشرفات بأن فايسبوك قد قام بحجبها عن طريق الخطأ نتيجة للبلاغات المسيئة التي قام بإرسالها كارهو الصفحة، حيث أن الصورة لا تضم أي محتوى مسيء ولا تنتهك قواعد الفايسبوك، إضافة إلى أنها قد انتشرت بكثافة على الإنترنت وعلى الفايسبوك نفسه في صفحات أخرى. إلا أنه وبعد ساعات معدودة، قام موقع الفايسبوك بإزالة الصورة مرة أخرى، وحظر حساب واحدة أخرى من المشرفات على الصفحة لمدة 7 أيام.

لكن في 31 أكتوبر 2012، تراجع الفايسبوك عن حذف صورة دانا التي حجبها مسبقًا وأعاد نشرها من تلقاء نفسه على صفحة انتفاضة المراة في العالم العربي دون تقديم أي إخطار أو تفسير لأسباب الحذف أو الاسترجاع، في حين أن إدارة الفايسبوك لم تتراجع عن قرارها بحظر حساب مشرفة الصفحة التي لم تستعيد حسابها إلا في 5 نوفمبر 2012.

في تاريخ 7 نوفمبر 2012، تلقت جميع المشرفات الخمس لصفحة انتفاضة المرأة في العالم العربي إخطارات تهديد من إدارة الفايسبوك بأنهن قد يتعرضن لتعطيل حساباتهن بشكل دائم للأسباب المذكورة سابقًا. إن هذا الحصار المؤقت والمتكرر التي تفرض على الحسابات الشخصية لمشرفات الصفحة ودون أي دوافع واضحة أو تفسيرات تكشف عن هجوم مباشر على “صفحة انتفاضة المرأة في العالم العربي”. كما أنها تثير تساؤلات خطيرة حول النوايا الحقيقية وراء سياسات الفايسبوك، وإذا ما كانت صورة دانا بقدونس “المثيرة للجدل” هي مجرد ذريعة تستخدم لإخماد صوت انتفاضة المرأة في العالم العربي (جدير بالذكر أن فريق عمل الصفحة وعلى مدى 3 أسابيع، قد قام بالتواصل مع إدارة الفايسبوك عدة مرات للاستفسار عن توضيحات بشأن قرارهم بحجب صورة دانا وحظر الحسابات الشخصية للمشرفات ولكن دون تلقي أي ردود من الفايسبوك حتى الآن).

اليوم أكثر من أي وقت مضى نريد أن نقول للعالم بأن أصواتنا لن يتم إخمادها، ليس بواسطة الفايسبوك، ولا بواسطة المجتمعات الذكورية ولا الدكتاتوريات ولا الحكم العسكري ولا التطرف الديني. وقد يتم إنكارها مؤقتًا، أو تجاهلها، أو حجبها أو إزالتها، لكن ذلك لن يؤدي إلا إلى إطلاق أصواتنا من جديد. سنستمر بالكتابة على حواجز الخوف والخضوع والتشهير، هذا إن لم نهدمها تمامًا.

إن انتفاضة المرأة في العالم العربي قد وصلت بالفعل إلى الشارع! شعارنا اليوم مطبوع على بعض القمصان في دمشق، ومعلق على بعض الدراجات الهوائية في مرسيليا، ومرسوم على الجدران بدءًا من شارع محمد محمود بالقاهرة وصولاً إلى جدران المنازل في الرياض، وسينتشر هذا الشعار قريبًا حول العالم. لقد بدأت المدارس والجامعات بتنظيم ورش عمل استلهمتها من حملتنا، هناك أفلام يتم تصويرها، ومقطوعات موسيقية يؤلفها أصحابها دعمًا لانتفاضة المرأة بعد أن قررت عشرات الآلاف
من النساء أنهن قد اكتفين من واقعهن الأليم.

لقد كسرنا حاجز الصمت. الثورة مستمرة.

About these ads
This entry was posted in Graffiti | غرافيتي, Media | إعلام, Saudi Arabia | السعودية, Syria | سورية. Bookmark the permalink.

رد واحد على “الساقطات الداعيات للرذيلة والفساد في الأرض”

  1. يقول اندلسي:

    من المؤسف فعلا أن نكون مازلنا هنا
    أ ن كون هنا في 2012 نقاتل شيوخ النخاسة وثقافة الوأد وكشف العذرية وأعراف الشرف المزيف والعورة وقضية القضايا خمار ونقاب وقيادة سيارة
    من المؤسف حقا أن سرطان الثدي أرحم من سرطان الشرق

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s