مزاج!

شو هالمزاج المتقلب بلبنان..؟ منذ الـ 2005 هاجم متظاهرون في أوساط تيار المستقبل مدنيين سوريين تكرارا، وقتلوا بعضهم، في ردود فعل عنصرية، فيما تداخل السوريون باهالي الجنوب في المدن السورية، بأخوية، خصوصا في ريف دمشق خلال حرب تموز 2006. بعدها بسنتين اجتاح مقاتلو حزب الله وأمل مناطق لبنانية في حرب اهلية قصيرة.

اليوم، تهاجم القاعدة الشعبية لأمل وحزب الله السوريين المدنيين، في ردود فعل عنصرية، فيما يتداخل السوريون ولبنانيون شماليون، بأخوية. وفي هذا الوقت، يجتاح “السلاح السني” اللبناني المناطق في إعلان أجواء الحرب الأهلية.

في الحالتين، ثمة ما هو مشترك برغم ان الطائفية – العنصرية في لبنان تأخذ ادوارا متعاكسة بالعلاقة مع السوريين، والمشترك هو أفلام النظام السوري محرك أحداث رئيسي، ومشعل الطائفية، دائما. من الواضح ان هذا شعب واحد، أو ان ما يجمعه الكثير، بس مزاجي ع الآخر ومتقلب كثير!

لما يرحل “المخرج” بسورية اكيد ستخف الطائفية والعنصرية بلبنان، بيتعدل المزاج، بس المهم يوصل مزاج الشعب السوري لمداه ليرحل بسرعة الطاغية لتحفظ سورية وقبل ما يولع لبنان.

هذا المنشور نشر في Lebanon | لبنان, Syria | سورية. حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s