صحيفة “الحياة” والثورة البحرينية

في جريدة “الحياة”، الجمعة 6 نيسان الماضي، هناك 24 صفحة وجريدة تغطي بتفصيل الاخبار العربية والعالمية، وفيها كتّاب من اتجاهات مختلفة وتستكب مفكرين مهمين، ولكن خلال “اسبوع الحرية او الشهادة” في البحرين، ومظاهرات في المنامة، ومع اضراب الحقوقي الخواجة عن الطعام لاكثر من 40 يوم، واستمرار احتجاز المعتقلين، ليس في “الحياة” خبر سياسي ولو صغير عن البحرين. فيها خبر صغير عن عرض فني اجنبي في المنامة في “ربيع الثقافة” كما كتبت الجريدة، وفيها خبر صغير عن فريق رياضي بحريني مع فريق اماراتي، في وقت تغزو البحرين القوات السعودية والخليجية ويتعرض فيه لاعبو كرة بحرينيين للتعذيب. البحرين في بطن الوحش، والثورات العربية في بطن الوحش الاعلامي الرسمي، ولكن في هذه الثورات ايضا إعلام مستقل نامي بقوة، يبتدع الوسائل الاعلامية لنقل الخبر وسط الحصار، وهو أمل لاعلام مستقل في المستقبل.

جريدة “الحياة” التي أسسها اللبناني كامل مروة، الذي اغتيل سنة 1966 في تصفية تصيب حرية الكلمة، بات لها دور سياسي إعلامي منذ بدء أول حرب ضد العراق. فصار يملكها “ثعلب الصحراء” خالد بن سلطان، كما يحب ان يسمي نفسه كدعاية على موقع الجريدة نفسها، الذي يصفي حرية الكلمة في البحرين. يمتلك صحيفة كامتداد للحرب بوسائل أخرى، منذ بدء الحصار على العراق وبدء تركيعه في 1991 ثم احتلاله اميركيا، ودخول أنظمة إيران والسعودية و”القاعدة” وتحويله إلى ساحة لصراعاتهم، وبدء مسلسل جديد من رعب الموت اليومي، وتدمير الدولة والمجتمع، وووصول الانقسام الطائفي إلى ذروته، فوصل إلى درجة بناء سور في بغداد نفسها يفصل بين أحياء كانت مختلطة وصارت بالأكمل تقريبا سنية أو شيعية.

ممارسة القمع حتى على الجدران في البحرين: طبقات من شعارات ضد نظام حمد، تجابه بمسح بطلاء أبيض على أيدي النظام. المصدر: رنا جربوع

تصفية الحرية حتى على الجدران في البحرين: طبقات من شعارات ضد نظام حمد، تجابه بمسح بطلاء أبيض على أيدي النظام. المصدر: رنا جربوع

هذا المنشور نشر في Bahrain | البحرين, Graffiti | غرافيتي, Media | إعلام. حفظ الرابط الثابت.

7 ردود على صحيفة “الحياة” والثورة البحرينية

  1. يقول hudu2nisbi:

    وهناك المزيد من “الحياة” وتناقداتها. فيما يخص البحرين بالذات، لا تذكر الجريدة القمع الدموي للمطالبين بالحرية والتخلي عن الحكم الطائفي في البلد. ولكنها تثير إستغراب القارئ بخبر ثقافي وسط الدموية له علاقة بمعرض أقيم حديثاً (آذار 2012) وفي صميمه إنسان ثوري مثل محمود درويش. لو كان الرجل على قيد الحياة لكان نفر وكفر أو حتى لما قام هذا المعرض من أساسه. يتفاجئ المرء بشكل أساسي لأنه بالفعل لا خبر عن البحرين (على الأقل على الصفحة الرئيسة للجريدة) بينما مناطق أخرى تُذكر تكراراً!

    ولكي لا يجري كاتب هذه المدونة المزيد من البحث في و حول “الحياة”، لديك بالرابط:
    http://international.daralhayat.com/internationalarticle/380005

    الحياة بالفعل مليئة بالتناقضات. ولكثرتها كنت سألت مرة أحد كتاب الأعمدة الكبار بالسن وهو صاحب نكتة بطبيعته إن كانوا هم، كتاب الأعمدة، لا يمارسون الملاكمة ضد بعضهم البعض إذ كل واحد منهم يعارض الآخر كلياً على صفحات الجريدة ذاتها! (هناك مثلاً – ومن دون ذكر اسماء – من تصل أفكاره حد التعيُّب بالعرب…. هذا على الرغم من المواجهات الشجاعة لإطاحة الأمر الواقع status-quo منذ نهاية العام 2010 )

    ولكن “الحياة” لا تزال أحسن حال من جريدة “الشرق الأوسط” في قضايا كثيرة………

  2. يقول hudu2nisbi:

    وللمفاجئة، المنامة هي «عاصمة للثقافة العربية»!

  3. يقول obeidwissam.blogspot.de:

    i added u and this is my Blog to add
    obeidwiisam.blogspot.com

  4. يقول nizar rammal:

    Reblogged this on Nizar Rammal and commented:
    الذي يأكل من خبز السلطان…يضرب بسيفه!

  5. يقول hudu2nisbi:

    “الحياة” هي أفكار كثيرة وأناس كثر.
    هنا تجد أيضاً هذه السلسلة: سامر فرنجية – ياسين الحاج صالح – حراكات (أوافق، من دون البحرين: التطرق الى الخليج العربي وفكرة التغيير هناك ما زالوا TABOO ) – ميشال فوكو.
    أما في ما يخص العراق، فهذا يتعلق بالممارسة والثقافة السياسية العربية والتي ألقى في تاريخها إلياس خوري محاضرة في 2002. بن سلطان يطعن، والطعن له تاريخ متكرر في بلادنا منذ إندثار الإمبراطورية العثمانية.

    لكي لا نتحول الى ديماغوجيين علينا بالإطلاع على مصادر كثيرة ومختلفة. كما ان الدعوة الى التماثل (في ما نختار، ومنها القراءات) فيها شيئ من عدم النضج و …… الملل.

  6. يقول hudu2nisbi:

    “الحياة” هي أفكار كثيرة وأناس كثر.
    هنا تجد أيضاً هذه السلسلة: سامر فرنجية – ياسين الحاج صالح – حراكات (أوافق، من دون البحرين: التطرق الى الخليج العربي وفكرة التغيير هناك ما زالوا TABOO ) – ميشال فوكو.
    أما في ما يخص العراق، فهذا يتعلق بالممارسة والثقافة السياسية العربية والتي ألقى في تاريخها إلياس خوري محاضرة في 2002. بن سلطان يطعن، والطعن له تاريخ متكرر في بلادنا منذ إندثار الإمبراطورية العثمانية. فالـ Nation-state building في العالم العربي له نكهته وطريقته الخاصة🙂. والصحيفة (الحياة واي كانت) هي نتاج تناقضات مجتمعنا. فكيف يكمن أن نفهم مثلاً مقالات تدعم الثورة وأخرى تعتبرها مؤامرة خارجية على صفحات الجريدة الواحدة مثل “السفير” اللبنانية؟؟

    لكي لا نتحول الى ديماغوجيين علينا بالإطلاع على مصادر كثيرة ومختلفة. كما ان الدعوة الى التماثل (في ما نختار، ومنها القراءات) فيها شيئ من عدم النضج و …… الملل.

  7. يقول ربيع كرم:

    لم اجد دعوة الى “التماثل” في هذه المقالة. الدعوة في التماثل هي تهمة في رأسك فقط، مثل الحديث عن “ديماغوجيين”. بل على العكس تبدو المقالة نقد لغياب تنوع حر بسبب نقص في الحرية، فهي تدعو الى كسر تماثل الصحيفة مع ملاكها.. والمقالة اشارت الى وجود تمايزات وكتاب ومفكريين، ولم تحكم حكما بالابيض والاسود، لكنها ايضا اشارت الى سبب شراء خالد بن سلطان لها، كقراءة موضوعية لعلاقة الاعلام بالسلطات. القراءة البسيطة لمقالة مختصرة، ونقدها بدقة، افضل بكثير من كل هذا اللت والعجن، شروي غروي. شوية تركيز منشان الله. الحكي مش ببلاش

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s