سرٌّ من بَرَدى

  اريد ان افصح عن سر جميل: من صحراء ممتدة أجرجر نفسي، فاجأني بردى الذي خفت ألا ألاقيه، وخفت طويلا من غيابه. فجاء جميلا، متدفقا، متلويا، وإن فيه تردّد أول الشتاء. وقال لي انه لا يحب ان يُحبس، وإلا فإنه يجف.

  جاء كنهر لا يمكن لكل المدن وأنظمتها ولا كل ضفاف الباطون ان تحبسه. وقال ان الأنهار تهمس لبعضها البعض، لكن البشر لا يفهمونها إلا قليلا. هذا ما اخبره إياه كتاب النهر عن ذاك النهر الذي اقاموا مدينة شيكاغو عليه لتروضه وتحبسه طويلا قبل ان ينتفض عليها لتنام بعد ذلك بعين واحدة مغمضة.

  لم تخني ملاحظتي في يوم سابق. فمنذ أول يوم رأيته فيها، كان يحدثني عن جفافه، وكان يمدّ ذراعيه أمامي، رأيت تدفقه حينها. لكني لم أمدّ ذراعي تجاهه. لا أعرف لماذا. ربما خفت وأنا أعرف الأنهار المتلوية كيف يمكنها أن تمرمغني، وربما انتظرت أول الشتاء، أو لا أعرف.

  اليوم، سبحنا ببعضنا البعض طويلا، وغرقت فيه سَكِرا.

  اليوم وسط هذا الشتاء القارس، والبلل المتدفق، أشعر بعد السباحة بدفء يملؤني كلي، من أطرافي إلى أطرافي، وفي قلبي، ولأيام كثيرة قادمة. يا الله ما أحلاك يا بردى، وما أحلى هذه الثورة، فيك، التي جعلتك تقوم وتخصني بأسرار منك.

  قال لي ان للأنهار اسرارها التي لا يشاركون فيها احدا إلا ممن يرغبون، وألا يعتب علينا احد. فنحن كنا قبل البشر، ولنا لغتنا الخاصة. ولكنه لا يحب أن يخفي سرّا لمن هم حوله ومسوه. فاسمح لي يا بردى ان اريحك من ذلك، فاشيع أنا عنك جانبا من سرّك، ستجده معلقا على جذوع شجر حولك.

  وما يشجعني ايضا على فعل ذلك أني رأيت نهر الدموع في محابسها. رأيته اليوم بالذات. رأيت صديقا يبكي في الشام. ورأيته أمس وأول أمس وكل يوم من أناس أعرفهم ولا أعرفهم. فأردت، وقلبي يهوي من الحزن، وحشاي في أحشائهم، ان أقول لهم شيئا، قد خُيّل لي انك توافقني فيه. فكل مرادي ان أقول لهذه الدموع المنهمرة، من أطراف سورية إلى أطرافها، ان بردى يستجمعك وإن لا تبدو عليه إلا برودة الأيام الجافة، وأن أقول لهم ان ثورتكم تعيش فيه.

  والسر هذا قديم ومشاع، وربما لا أكتب الآن أمرا جديد. سلامٌ من صبا بردى لدمع لا يكفكف يا دمشق؛ هذا ما قاله شاعر في السابق، وهو لا يزال صحيحا حتى اليوم..

  لينا ياقوت

هذا المنشور نشر في Syria | سورية. حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s