فدوى تخلع رقبة النظام مرة أخرى

على جدار بيروتي: "سيدي الرئيس مؤامرة تخلع رقبتك" إمضاء: تنسيقية شباب الثورة السورية في لبنان

ننشر تصريح للفنانة السورية الناشطة فدوى سليمان يتم تناقله على موقع فايسبوك

“قالت لي إحدى الصديقات إنني أصبحت شئت أم أبيت رمزا للثائرة العلوية الفنانة، وإنني يجب أن أنتبه إلى تصرفاتي أمام الناس لأبقى ذلك الرمز الذي لا تشوبه شائبة، أقول لتلك الصديقة ولغيرها إنني لست صنماً، وإن الشعب السوري على حد معرفتي يسقط الأصنام في بلده، وأنا لست منافقة لأتحول إلى صنم لا حياة فيه. أنا فدوى التي تحيا بكل ما في الحياة من حياة، ولديها كالحياة سلبياتها وإيجابياتها. لديَّ حبيب كباقي الناس، وأصوم وأصلّي ولكن على طريقتي، وقد أشرب كأس نبيذ من الذي صنعه جدي، وسأشرب نخب النصر من نبيذه، وأحترم من لا يشرب وأحترم وأجلّ من يصلي، وأقدس من يصوم وهو ليس صنماً بل إنسان يصل ويتواصل. وإن كنتم حوّلتموني إلى رمز لتسلبوا حريتي، فليسقط الرمز ولتحيا الحرية: حريتي. وأنا لست علوية ولست فنانة. أنا الثائرة صحيح منذ مولدي على كل القيم البالية في مجتمعي، الثائرة لأجل الحرية ولأجل أن يكون الناس أحراراً في ما يعتقدونه ويؤمنون به ويحبونه طالما أنه يريحهم حتى لو عبدوا الشجرة. فليسقط العلويون وليبقى الإنسان فيهم، وليسقط السنّة والدروز والإسماعيلية والإسلام واليهودية والمسيحية، وليبق الإنسان فيهم. عاش الإنسان حراً كريماً أينما كان، ومهما كان إنتماؤه ودينه عاش الإنسان أينما كان مهما كان انتماؤه ودينه. عاش عاش عاش.”
هذا المنشور نشر في Graffiti | غرافيتي, Syria | سورية. حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s