“عميتني بشعاراتك الحزبية”

حائط في منطقة القصبة، تونس العاصمة. تاريخ إلتقاط الصورة: 3 تشرين الأول 2011

حائط في منطقة القصبة، تونس العاصمة. تاريخ إلتقاط الصورة: 3 تشرين الأول 2011

ننتقد مراراً وتكراراً تدخّل السلطة في الحيّز العام ومحاولات ضبطها لشوراعنا وجدراننا وأرصفتنا. ولكن عادةً، كمثال لبنان، ينحصر “عمل” السلطة والبلدية والشرطة في ضبط ممارسات المواطنين ومستخدمي الحيّز العام، ولا يمس هذا التدخل ممارسات الأحزاب والزعماء. فالمسؤول الحزبي وأتباعه يتطفّلون على الجدران والمباني المهجورة والأرصفة من خلال “طرشها” بكثافة فظيعة بيافطات وملصقات تحوي صوَر الزعماء، لا سيما في فترات ما قبل الانتخابات. من دون أي ضوابط. الى حد ان أحد فناني الغرافيتي في بيروت كان قد رسم على احدى الجدران: “شرشور، عميتني بشعاراتك الحزبية”.

يستوقفنا هذا المشهد المتكرر في شوارع تونس حيث تنظم السلطة المحلية عملية الدعاية للانتخابات القادمة: لكل مرشح أو مرشحة رقم، ولكل رقم خانتان في الحي، مهما كانت “أهمية” الطرف المرشح.

ولكن يبقى سؤال: لماذا مُسحت شعارات وغرافيتي الثورة بأكملها من على جدران القصبة؟

هذا المنشور نشر في Graffiti | غرافيتي, Lebanon | لبنان, Tunisia | تونس. حفظ الرابط الثابت.

رد واحد على “عميتني بشعاراتك الحزبية”

  1. يقول أيهم سليمان:

    ما هو الجواب برأيك؟

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s