لبنان مفتوح للجميع

غرافيتي تعقيبا على ترويج لبنان من قبل وزارة السياحة وجد على عدة جدران في منطقة الحمرا، منها ما خضع لرقابة. تاريخ التقاط الصور ٢١ أيلول ٢٠١١

عند دخولك موقع وزارة السياحة اللبنانية، تسمع مقطعاً موسيقياً فرحاً وترى موقعاً بشعاً وصورة أبشع للوزير فادي عبود. هل هذه واجهة البلد؟ هل يبنى أكبر مدخولنا الوطني على هذا المستوى المتدني من الجماليات؟ الحقيقة أن الوضع أسوء بكثير من قلة الذوق هذه ويتخطاها الى شوفينية، انحطاط اخلاقي، عنصرية وفوقية.
وزارة السياحة اللبنانية لا تعتمد سياسية داخلية جدية لجعل البلد أكثر انفتاحاً للسواح فلا تنعش الثقافة ولا تؤمّن وسائل نقل عامة ولا حتى من المطار الى باقي المدن اللبنانية، كما وأنها لا تعمل على موضوع الأملاك البحرية والأماكن العامة المنهوبة ولا تؤمن بتعددية السواح الذين لربما ليسوا جميعاً فائقو الثراء من دول خليجية يأتون الى لبنان للتسوق والهرب من حرّ بلادهم فقط. لبنان ليس مؤهلاً للجميع ولا يتأهل بالجميع ويمكن لعائلة هندية أن تأتي للسياحة في لبنان وأن تمنع من الدخول الى أحد شواطئ بيروت العنصرية التي تعتبر كل من هو داكن اللون عاملاً فقيراً يسبب الاشمئزاز لزبائنهم اللبنانيين.
أما الانجازات التي تقوم بها وزارة السياحة اللبنانية هي أشرطة فيديو تستغل أجساد نساء لبنانيات لتروج عن جمال البلاد، وللادعاء انهن احرار أقوياء في ظل قوانين لم تسن من اجل حمايتهن (العنف ضد المرأة – جنسيتي..)، بالاضافة الى تناسي حقوق أخرى منقوصة لدى المرأة اللبنانية منها وليس حصراً الحرية الجنسية.
ها هي وزارتنا تعد السواح الأجانب الذكور مستثنية بهذا طبعاً السائحات النساء بصدور لبنانية راقصة وعارمة على ضفاف البحر الأبيض المتوسط. وان هذا ليس فقط اهانة واتجاراً بنساء البلد بل دليلاً آخراً على سوقية السياسيين اللبنانيين وكيف أن الطبقة الحاكمة ليست الأذكى والأكثر كفاءة بلبنان بل تقسم الى وزارات أشبه بالدكاكين العفنة التي تسرب مالاً أكثر بكثير مما تجني.
> لذا أعجبنا مؤخراً هذا الغرافيتي الذي طلي على جدران المدينة والذي يصور لوغو وزارة السياحة “لبنان” بين ساقي امرأة وهو يذكرنا بالعبارة الكاذبة “لبنان مفتوح للجميع”.

هذا المنشور نشر في Authority | السلطة, Graffiti | غرافيتي, Lebanon | لبنان. حفظ الرابط الثابت.

رد واحد على لبنان مفتوح للجميع

  1. يقول Salem:

    إليكم بوزير السياحة هنا أيضاً ومزيد من النساء والعيش لليوم فقط

    http://www.ourmaninbeirut.com/2011/09/nation-blanding-hedonism-and-the-underselling-of-beirut/

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s