المدني “قتيل” ورجل الأمن “شهيد” في سورية – مع تحيات جريدة “الأخبار”

في تعليق جريدة “الأخبار” اللبنانية اليوم على أحداث سورية، ظهر المدنيون السوريون “قتلى” بينما رجال الأمن “شهداء”.

منذ مجزرة مدينة حماة في مستهل شهر رمضان، بدأت وسائل إعلام لبنانبة تخفف انحيازها وإخفاءها المعلومات بشأن سورية، فبدا لافتا مثلا أن جريدة “السفير” صارت تنقل روايات السلطة إلى جانب روايات مراصد حقوق الإنسان وتنسيقيات الثورة وغيرها، بشكل أقرب إلى التوازن، مما يؤمن للقارئ احتراما لحقه في المعلومات. من جهتها، الأخبار صارت تنقل أصوات الجهات الحقوقية السورية. ولكن يبقى لـ”الأخبار” دوما نكهتها الخاصة، لا سيما في عناوين أخبارها. فعنوان الخبر الرئيسي اليوم في “الأخبار” يتعلق بزيارة السفير الأميركي إلى درعا، علما أنه قام بذلك بالتنسيق مع السلطات الحكومية التي لم تمنعه.

ومثلما تبقى كلمة “مؤامرة” أثيرة في خطاب النظام السوري عن الثورة، يلقى السفير الأميركي في سورية كما مواقف الدول الغربية الاهتمام الأكبر في عناوين “الأخبار”، أكثر بكثير من الثوّار السوريين، باعتصاماتهم وأحيائهم وشهدائهم ومعتقليهم، الذين يصنعون الحدث.

غرافيتي "درعا الأبيّة" تعود وتظهر في بيروت بعد ان كانت مُسحت عن حائط في عين المريسة. تاريخ إلتقاط الصورة: 11 آب 2011

غرافيتي "درعا الأبيّة" تعود وتظهر في بيروت بعد ان كانت مُسحت عن حائط في عين المريسة. تاريخ إلتقاط الصورة: 11 آب 2011

 

هذا المنشور نشر في Graffiti | غرافيتي, Lebanon | لبنان, Media | إعلام, Syria | سورية. حفظ الرابط الثابت.

رد واحد على المدني “قتيل” ورجل الأمن “شهيد” في سورية – مع تحيات جريدة “الأخبار”

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s