الأردن سابعاً… ليس أولاً

غرافيتي "الأردن سابعاً" على حائط الجامعة الأمريكية في بيروت. تاريخ التقاط الصورة: 21 تموز 2011

غرافيتي "الأردن سابعاً" على حائط الجامعة الأمريكية في بيروت. تاريخ التقاط الصورة: 21 تموز 2011

يبدو أن طالبا أردنيا ظريفا كتب على حائط الجامعة الأميركية في بيروت، حيث يدرس مئات الطلاب الأردنيين، يقول: “الأردن سابعاً: تونس، مصر، سورية…”.

كلها عجائب ممتعة هذه الثورات العربية وهي تعري الأنظمة وأبواقها في جميع الاتجاهات. الحراك الأردني المستجد يعرّي كل من وكلاء الويلات المتحدة في لبنان الذين يمدون وكالتهم على المنطقة العربية، ووكلاء النظام السوري في الأردن في آن واحد.

فبينما سعى النظام الأردني إلى إلهاء الشعب بالتصويت على البتراء كواحدة من عجائب الدنيا السبع (بينما خزنة أموال الشعب في مكان آخر)، يقترح شباب الانتفاضة الأردنية أن “الأردن سابعا” على درب الثورات العربية. وذلك على الرغم من شعار النظام “الأردن أولا” الذي أعمى به أبصار الأردنيين في كل الساحات في الأردن منذ سنوات، برعاية إمبراطورية الدعاية الإعلامية للأنظمة العربية الموالية لأميركا: “كوانتوم كوميونيكيشن” (أو ساتشي آند ساتشي، فلا تعرف أين تنتهي حدود كل منها)، بنكهتها اللبنانية طبعا.

ومن جهة أخرى، قام الشباب الأردنيين المعتصمون في 15 تموز بفرض الانسحاب على ممثل أحزاب المعارضة الكرتونية الأردنية فؤاد دبور، رئيس حزب البعث “فرع الأردن”- وهو ليس اسم معتقل في سورية على شاكلة “فرع فلسطين”، وإنما هو اسم مشروع معتقل متحرك على شكل حزب في الأردن.

أحزاب المعارضة الكرتونية، في حالة الأردن، وكلت مسؤول حزب البعث السوري (فرع الأردن) لإلقاء كلمة في الاعتصام. وعندما بدأ دبور إلقاء الكلمة، قاطعه الشباب الأردني بهتافات مؤيدة لحرية الشعب السوري، فانسحب مسؤول البعث غاضبا مذعورا.

الأمر ذاته حدث سابقا لدى محاولة نائب البعث في صيدا، في جنوب لبنان، المشاركة في مسيرة شبابية لبنانية في صيدا لإسقاط النظام الطائفي، فطرده الشباب من التحرك رغما عن أنف مرافقيه المسلحين.

يذكر أن الحراك الشبابي الأردني أخذ زخمه في 24 آذار، بعد أسبوع من انطلاق الانتفاضة السورية في 15 آذار، فهو أسبوع اشتركت فيه بلاد الشام في لحظتي انطلاق الانتفاضة السورية والانتفاضة الأردنية. وبانتظار أن تصيب تباشير الثورة السورية بلاد الشام بأكملها، وهو يوم قريب لا محالة، فنخلص في لبنان من قضاء 14 و 8 آذار، لا قدر، وقضاء زعماء الطوائف المتشبثين بأنظمة طائفية في المنطقة، ونخلص في فلسطين من ملهاة قياداتها.

وفي المقلب الآخر، يبدو أن “الأردن سابعا” ياتي في درب الثورات العربية البديع. وهناك 22 دولة عربية ليمتد هذا العرس المفتوح، ولتكن 23 دولة أو 24 في جنوب السودان لا بأس، فزيادة الخير خيرين لتمتد الأفراح وتتعاظم بوجود دول جديدة، وربما نتفاجأ بثورة في جنوب السودان قبل أن يمر عام على قيامها!

ما يطمأننا أكثر هو أن “ذكاء” النظام الأردني بدأ ينضب مع “جلالة المليك المفدّى” عبدالله الثاني بن الحسين. ولنا في غباء الأنظمة العربية واحدة من أكبر دوافع هذه الثورات. فبعدما بدا أن النظام الأردني مقبل على احتواء الحركة الاحتجاجية في الأردن (بل أن الأمن وزع عصائر على المحتجين في البداية)، سرعان ما أحضر المليك الشاب شبيحا لرئاسة الوزراء، وهو معروف البخيت. وبدأ التشبيح، فأخرجت مسرحية “السلفيين” في مدينة الزرقاء يحملون سيوفهم الصدئة لتخويف الرأي العام، وتتالى التشبيح مع الاعتصام الشبابي في دوار الداخلية في عمّان في 24 آذار حيث سقط قتيل وحدثت حفلة تشبيح مشتركة بين رجال الأمن والشبيحة الأصليين. وها هي كرة الربيع الأردني تكبر من حينها.

إذن، يبدو أن الأردن سابعا، وذلك بعد حملة دعائية للنظام على مدى سنوات، برعاية شركة “كوانتوم كوميونيكيشن” التي تهتم بأزياء الأنظمة. وتمخضت هذه الحملة الدعائية في شعار “الأردن أولا”، الذي ملأ ساحات المدن والبلدات في الأردن على مدى سنوات. ولكن نظام السادات “مصر أولا” سقط، ثم حاولت مروجو الشركة إحياء شعار الفاشيست اللبناني “لبنان أولا”.

يذكر أن ” كوانتوم كوميونيكيشن” (بواحدة من فروعها اللبنانية الدعائية) حرصت على انتقاء الأنظمة العربية الموالية للويلات المتحدة للترويج لها تصميميا: عراق ما بعد الإحتلال، الكويت، الأردن، ولبنان الحريري (“لبنان أولا”).

هذا ما تريده الثورات العربية: إسقاط الأنظمة الديكتاتورية ووكلائها التجاريين معا. أليس هذا ما يقترحه شعار: “حرية، كرامة، عدالة”؟ لكن النيوليبراليين العرب لا يرون في الثورات العربية إلا شرقا أوسطيا “جديدا”!

هذا المنشور نشر في Graffiti | غرافيتي, Jordan | الأردن, Lebanon | لبنان. حفظ الرابط الثابت.

رد واحد على الأردن سابعاً… ليس أولاً

  1. يقول مواطن:

    هذا ليس بأردني,و لما لا تكون لبنان سابعا؟ ام انكم حريصون على مصلحة لبنان و لا تبالون بالأردن؟

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s