في الحمرا فاشيون

شبيحة النظام السوري في لبنان هم لبنانيون يشاطروننا هذه القرية الصغيرة التي تحسب نفسها عاصمة، بيروت. لا بل هم يعيشون معنا في أحد زواريب القرية، الحمرا ويعتبرون أنفسهم شبيبة الزاروب أي حماة الحي والقصة كلها ونحن نعتبرهم  زعران الحي، فاشييون، عنصريون، وذكوريون.

في شهر أيار الفائت أرسل بعض الناشطون السورييون رسالة الي العالم يطالبونهم بالدعم عبر وقفة رمزية حداداً على أرواح شهداء الثورة السورية. ردّ عليهم العالم بأسره من هالينسكي الى القاهرة مروراً بلندن وتورونتو وصنعاء وغيرها من مدن عربية وعالمية. نحن في بيروت تحمسنا أيضاً ودعينا المواطنين الى وقفة حداد في شارع الحمرا.

كالعادة قمنا بانشاء صفحة للحدث على فايسبوك وفي أقل من نصف ساعة قامت مجموعة من الشبيحة الالكترونية هم نفسهم زعران الحي باحتلال الصفحة وكتابة التعليقات البذيئة والمهددة والمخونة ثم قام أحدهم بقرصنة فعلية للصفحة وارسال رسائل شخصية مهددة.
لم يكن بامكاننا تصوير التعليقات بعض القرصنة لكن اليكم نبذة عن ما تبقى لنا من هذه التحف:

في يوم الاعتصام، الثالث والعشرون من أيار، ووجهنا طبعاً باعتصام آخر للشبيحة اللبنانيين الذين اختاروا الموقع نفسه للاعتصام لكن بثياب بيضاء اذ كنا نحن بثياب سوداء. زائد عن هذه المراهقة السياسية، ووجهنا بشبيحة آخرون وهم بضع مئات من السوريين الداعمين لنظام الأسد وهتفوا بحياته ووعدوه الفداء بالروح وبالدم وبتنا نحن وشبيحتنا كالصيصان أمامهم. لكن حين أتى المساء وأختفى السورييون واعتصامهم الذي كان أشبه بعرض عسكري، كانوا شبيحة الحمرا لا يزالون يهتفون أمام السفارة السورية ويعرضون عضلاتهم وسياراتهم وأعلامهم أمام سهيرة الحمرا الذين يشاركونهم السهر في الأيام العادية حين ننسى أن بعض “أصدقاءنا” فاشيين وحين هم لا يخافون على استمراريتهم وعلة وجودهم فيقومون بأشياء عبثية كتهديدنا وتخويننا ودعم نظام قمع السوريين لمدة أربعين عاماً.

هذا المنشور نشر في Lebanon | لبنان, Syria | سورية. حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s